تاريخ السياسة السوفييتية اتجاه قضايا عالمية معاصرة (1927-1956)

أ.د. حيدر التميمي
السعر: 7 د.أ
عدد الصفحات: 216
نوع التجليد:
رقم الطبعة:
لون الطباعة:
القياس (سم):
الوزن (كغم):
ISPN: 9789923231326
النبذة

أثبتت ثورة أكتوبر الروسية في عام 1917 أهمية الحركات الثورية المسلحة في تغيير واقع الحال السياسي والاقتصادي والاجتماعي السيء، الذي كانت تعيشه شعوب بعض البلدان النامية أو كما يطلق عليها اليوم: "بلدان العالم الثالث". فبعد تأسيس الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية في بداية عام 1922، انتهج لينين ومن بعده ستالين سياسة جديدة تهدف إلى مد يد العون والمساعدة لكل الحركات الوطنية والثورية التي تهدف للتخلص من الاستعمار والقضاء على "الإمبريالية الأمريكية وحلفائها الغربيين". هو خير دليل على تغيير موقف الحكومة السوفيتية - بنظامها السياسي الجديد- حيال بعض القضايا العالمية المعاصرة والتي سوف نتطرق إليها في هذا الكتاب. 

 وفي النهاية، أضع هذا الكتاب بين يدي الباحثين وقراء التاريخ السياسي السوفيتي لاستقراء الأحداث عن كثب، ومعرفة المجهول من ذلك التاريخ الذي وصف لعدة قرون "بالتاريخ السري"، لعدم توفر المادة العلمية للباحثين للخوض في غمار السياسة السوفيتية تجاه عدة قضايا عالمية معاصرة.  

 

الفهرس