اسرائيل كيان مختلق والعدو الحقيقي لليهود

أ.د. محمد علي الفرا
السعر: 21 $ 8 $
عدد الصفحات: 180
نوع التجليد: غلاف سوفت
رقم الطبعة: الأولى
لون الطباعة: ملون
القياس (سم): 17*24
الوزن (كغم):
ISPN: 9789923232033
النبذة

يحتوي هذا الكتاب على معلومات وحقائق  جديدة تنشر لأول مرة . وقد  اجتهد فيه مؤلفه  لنشر حقائق عن  الكيان  الإسرائيلي الصهيوني ، وفيه يثبت بالأدلة والبراهين ومن مراجع يهودية وأمريكية  بأن إسرئيل هي  العدو الحقيقي لليهود أنفسهم قبل غيرهم من أمم العالم وشعوبه، وجاء في هذه المراجع  بأن الصهيونية  تحالفت مع النازية وبالتحديد مع هتلر في ارتكاب جرائم ضد اليهود  في ألمانيا لإجبار اليهود بالهجرة إلى فلسطين، وكما قال المؤرخ اليهودي المعروف  آفي شلايم  بأن اليهود في البلاد العربية كانوا ضحية الصهيونية وليس الفلسطينيين وحدهم، ويثبت المؤلف بالأدلة والبراهين وبالاعتماد على المراجع  والمصادر الموثوقة بأنه لا وجود في التاريخ لما يسمى بدولة إسرائيل  وانما هي من اختلاق التوراة والتي أثبت كثير من العلماء التوراتيين بأن التوارة لا تصلح أن تكون مرجعاً تاريخياً لاحتوائها على أساطير وخرافات كتبها اليهود في فترة السبي البابلي، ويثبت  المؤلف بالأدلة والبراهين بأنه لا وجود لشيء  اسمه الشعب اليهودي وإنما هناك ديانة انتشرت في كثير من أنحاء العالم . ويثبت المؤلف بأن إسرائيل دولة مارقة، أي خارجة على جميع الأعراف والقوانين وهذه من الأمور التي تجعل من إسرائيل العدو الحقيقي لليهود، وقد اختتم الكتاب بأحداث  طوفان الأقصى .

ومما يزيد من موثوقية هذا الكتاب أن مؤلفه الأستاذ الدكتور محمد علي الفرا من الخبراء في الإسرائيليات حيث ألف فيها كتباً وساهم في برامج تلفزيونية  منذ ستينات القرن الماضي، وقد واكب نشأة القضية الفلسطينية منذ بداياتها وعايش أحداثها بدءا بعام ١٩٣٨  أي في أواخر ثورة فلسطين  الكبرى التي بدأت في عام ١٩٣٦ ، ولذلك فهو شاهد عيان على الأحداث  الفلسطينية وتعرف شخصيا على كثير من القادة والزعماء الفلسطينيين التاريخيين، وهو لا زال منشغلا  بهذه القضية انشغالاً واسعاً وعميقاً.